فُسْحَة المُعين

نصيحة هامة لمن أراد السلامة و راحة البال

اذا أردت ان تعيش سعيدا فلا تدقق في كل شي ، لا تحرص على اكتشاف الآخرين اكثر من اللازم ، ودع الملك للمالك والخلق للخالق.كن ثريا باخلاقك ، غنيا بقناعتك ، كبيرا بتواضعك ، كلما نضجنا كلما اكتشفنا اننا لا نريد أن نكون الأفضل ولا الأجمل، بل نريد أن نعيش في هدوء وراحة بال وقناعة. الحياة اقصر من أن نضيعها في المشاكل ، عيشوا حياتكم بطمأنينة ، اكثر الناس طولا للاعمار هم أصحاب راحة البال . يقول الله تعالى على راحة البال : سيهديهم ويصلح بالهم . صلاح البال هو أن تنام قرير العين ، وانت نائم تشعر انك ما ظلمت إنسانا، وما بنيت مجدا على انقاض الناس ولا عزك على اذلالهم ولا غناك على افقارهم ، ما بثثت الرعب في قلوبهم ولا انتهكت أعراضهم ولا فرقت بينهم بل كنت مصدر خير للناس . اذا كانت فيك هذه الصفات فإن الله سبحانه وتعالى سيمنّ عليك براحة البال .

اللهم نسألك عيش السعداء وموت الشهداء ومرافقة الأنبياء.

الوسوم

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي باحثٌ في علم الرُقى والجان ومعالج وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع المندثرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق