الرقية الشرعيةبشريات .. توجيهات .. نصائح..علاجاتقصة ابتلاء

قصة ابتلاء يرويها الشيخ خالد الحبشي


يقول الشيخ خالد الحبشي:

شاب وفتاة تم عقد قرانهما وبانتظار حين ينتهوا من تجهيزاتهم ليكملوا فرحتهم بالزواج ولكن حدث مالم يكن بالحسبان الفتاة تكره زوجها وتصرع وينطق عليها الشيطان بأنه خادم سحر وتبدأ رحلة العذاب والابتلآء ليمتد الأمر الى الزوج الذي يصرع إذا قرأنا عليه ويستفرغ ويتعب تعباً شديدا ثم تبدأ رسائل التهديد والوعيد عبر رسائل الجوال والشتائم اللاذعة على والد الفتاة وزوجها وكان المرسل يريدها لنفسه مهما كلف الامر وكان يتحدى ويذكر حركاتهم وسكناتهم التي يتابعها عند الساحر الخبيث.

وتمر الأيام والشهور والحبيبان التزما بقراءة سورة البقرة يوميًا وبالدعاء والتضرع وسماع أشرطة الرقية واستخدام الأعشاب وبعد معاناة حتى أني قررت أن يؤخروا الزواج بسبب تهديد هذا الخبيث حتى يتقووا بالطاعات وتمر الأيام والشهر بعده شهر وهما صابران محتسبان ينتظران الفرج من الله وحده ولم يلجأوا الى ساحر.

وجاءت ساعة الفرج

رجعت إلى بيتي في ليلة من الليالي قبل يومين من كتابتي هذه 14 ذو القعده لأجد ظرفًا من تحت باب بيتي عنوانه أرجو أن تقرأه وتخبر من له علاقة بما فيه بأن يسامحوني فتحت الظرف لأقرأ قصة عجيبة.

يقول الساحر…!

يا شيخ خالد أني.. رأيتها تمشي في يوم من الايام كاشفة الوجه فهمت بها وأردتها لنفسي وتبعتها وعرفت صديقتها وحاولت فأنا غني ولا تقف بنت أريدها الا وصلت اليها فعلمت أنها قد عقد قرانها فقمت بعمل السحر عند ساحر بالرياض في منديل وضعته في سيارة زوجها ولكنه تنبه له ثم جئت بماء رششته على السيارة ولكنه برقيته عندك ياشيخ وباجتهاده وحبه لها أبطل السحر فعدت وجددت السحر وحاولت وهم مستمرون على الرقية والاجتهاد وأنا مصر على غيي وباطلي وتجديدي للسحر وكنت ارسل الرسائل التهديدية ليخاف ويتركها لي ولكنها كانت تحبه جداً كما علمت فلما يئست تزوجت قريبًا فلم يمر على أسبوع من زواجي إلا وزوجتي تشتكي من الآم في أرجلها فذهبت بها من مستشفى الى مستشفى لإفاجأ بأنها أصيبت بسرطان وبدا ينتشر في جسمها فاستيقظت مما أنا فيه وقلت ماهذا إلا ابتلاء بسبب مافعلت وعقوبة سحري لهما وأثر دعائهما وعلمت أن الله يمهل ولا يهمل ووالله ياشيخ خالد الحبشي إني ذهبت إلى الساحر وأبطلت السحرين توبة لله عسى الله أن يغفر ذنبي ورجاء أن يشفي زوجتي واستحلفك بالله أن تجمعهما وتخبرهم جميعًا بما حدث وتطلب منهم أن يسامحوني يسامحوني فقد تبت إلى الله وبلغت عن الساحر وقبضوا عليه.

قال انصحهما نصيحة أن تغطي وجهها فهذا سبب سحري لها وغيري كذلك وأن تحذَر من صديقاتها اللاتي يظهرن لها حسن الصداقة والصحبة وهن اللاتي كن عونًا على فعلتي وأن يبادروا بالزواج فليس هناك ما يؤخرهم وادعوا الله لي… ولم يكتب اسمه

قبلها بيومين كان الزوج يتصل على يريد أن أقرأ عليه مع زوجته مرة أخرى. فقلت له لماذا؟ قال: نشعر هذه الأيام براحة عجيبة فأطلعته على الرسالة بعدها، فتأثر وحمد الله كثيرًا وهو غير مصدِّق لما يجري أخذ الرسالة وانطلق مبشرًا.

أسأل الله أن يمنَّ على كل مبتلىً بسحر أو مسّ أو عينٍ و حسد ومرض بالعافية.

كلمة أخيرة

لا تيأسوا أبدًا فلحظة الفرج تنسي ما كان اجتهدوا في الدعاء على من ظلمكم فدعوة المظلوم تستجاب ولو كان كافرًا.

منقول عن موقع الشيخ خالد الحبشي

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي أستاذ و خطيب..وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق