أسرار الحضارات و تاريخ المدنتقييدات وخرائطمدن وأماكن تاريخية من بلادي

قراءة في تقييدة سيدي رب المال ..باجة القديمة

تقييدة سيدي رب المال – باجة القديمة –

أبو عثمان الفاروق التونسي

موضع يقال له باجة القديم فاذا وصلتها انظر حولها تجد قبر مرابط يقال له سيدي رب المال احفر القبر وزول العظام تجد تحته رخامة زولها تجد تحتها ثلاثة نحايس

السلام عليكم

هذا المقال هو تفريغ لتسجيل صوتي تستطعون رفعه من قناتي على اليوتيوب

حياكم الله ايها الاحباب في تسجيل صوتي أتناول فيه تقييدة من التقييدات التونسية .. وهذا علم لا نكتمه ونخرجه لوجه الله لانبتغي منه جزاء ولاشكورا

قلت هو علم ملغز فيه الاحجيات ولايقدر عليه الا من هدي الى الفهم

وفيه المشكلات لمن تجرء بلاعلم وويل لمن تجرأ بلاعلم

فيه المتعه لمن عشق المخاطرة

وفيه تعلم الجلد والحكمة لمن صبر

فيه الافادة لمن تعمق في النص وأبحر

وفيه رزق من الكريم الرازق لايمنعه عنك أحد ان قدره الله لك

طيب اخوتي أعيد قراءة النص وسأتبين معكم بعض المعاني

التعليق الاول هو على شكل التقييدة نص قصير مكتوبة بخط المدادب في بلادنا والذي لايخلو من اخطاء في الكتابة خاصة بالنسبة للحروف المتشابهة كحرف السين والصاد والتاء والثاء وغيرها

النص عملي قصير ودقيق يوجهك مباشرة للمكان باجة القديم يعني مكان تركز الناس قديما في السكن ويقابلها الجديدة او الحديثة ..التسمية في بلادنا الشائعه الجديدة كمطماطة القديمة ومطماطة الجديدة في الجنوب التونسي والانتقال السكاني من القديمة الى الجديدة بحثا عن ظروف احسن وخدمات تتوفر كالصحة والمواصلات وسهولة او تفرضها الدولة كعدم قدرتها على ايصال الماء الصالح للشراب او  الكهرباء او مرافق عمومية للمكان القديم فتأسس الدولة مكانا جديدة تلزم السكان الانتال اليه

مع بقاء بعض العائلات اوفياء لموطنهم الاصلي فيتشبثون به ويبقون في شكل منازل متفرقة

المهم يقول اذا وصلتها انظر حولها تجد قبر مرابط يقال له سيدي رب المال

حقيقة منطقة باجة القديمة فيها الكثير من هذه القبور والزوايا والحوط والمقامات والجوامع المتناثرة هنا وهناك ولكن قبرنا هذا الذي نبحث عنه يتميز بأشياء وعلامات تجعله مميزا عن غيره

اولا انه قبر مرابط والمرابط هو رجل دين ليس كالعامة له منزله وحضوة كبيرة بين الناس فهو يصلي بالناس ويحفظ القران ويعقد للزواج ويحل النزاعات اذا فهو ليس كغيره

ويكون مقامه في الغالب مكانا لتحفيظ القران ويظهر هذا في سعه بنائه كما هو الحال ولمن يعرف هذا القبر يعرف ان المقام غرفة كبيرة تسع لتعليم الاطفال الصغار حفظ القران

والميزة الثانية اسمه وهو اسم دلالي تكنيزي كنت قد ذكرت هذا تحت دلالة الاسماء وضربت نماذجا في التسجيل الصوتي لكتاب المفتاح الثاقب لقفل الكنوز والعجائب

نعم الاسم ملفت بشكل يجعلك تطير اليه طيرانا سيدي رب المال اي صاحب المال

اي ا ن صاحب القبر له مال او خبيئة دست معه

يقول احفر القبر وهذا امر توجيهي والحفر يكون وس القبر كما في هذه التقييدة

زول العظام اي ازلها  ابعدها اخرجها

للعلم غاليا ماتكون هذه العظام على بعد متر وربع المتر عن مستوى الارض وهذا قاعدة والله اعلم ولكن لانستطيع تعميمها فهناك قبور تخضع لاحكام اخرى نوردها باذن الله في وقتها

يقول تجد رخامة يعني بعد عظام الميت تجد رخامة ..ولكن في قبور اخرى -وانتبه -قد لاتجد رخامة وانما تجد طبقة من الجيرو شهبة او الترشة المخدومة وهذه الاخيرة قد تخدع الكثير والكثير من الباحثين وحافري القبور فمجرد ان يجد العظام ويجد تحتها طبقة صلبة ينصرف ولا يكمل ظنا ان المكان فارغ وان الطبقة التي وجد طبيعية

(اذا هذه قاعده تفحص دائما ماتحت العظام)

يقول زولها اي الرخامة ابعدها اقلعها ارفعها

تجد تحتها ثلاثة نحايس

النحاسة هي وعاء يختلف حجمه حسب الاستعمال  نستعمله في تونس قديما بكثرة  خصوصا الجنوب التونسي يشبه القدر كانت جداتنا وامهاتنا لوقت قريب يستعملنه في الطهو بل وحتى في زماننا هذا في طهو بعض المأكولات والاطعمة.

رزق الله الجميع من واسع فضله

🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي
باحثٌ في علم الرُقى والجان ومعالج وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع المندثرة

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي أستاذ و خطيب..وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق