الرقية الشرعيةبشريات .. توجيهات .. نصائح..علاجات

فأرييييين…..تأتينا البشرى

احدى الأمهات اتصلت بي من احدى الجهات البعيدة ولاتستطيع القدوم الينا لرقيتها وعلاجها بالرقية والطب البديل..

شَكَت آلاما في المفاصل والرقبة وعلى طول الظهر واحلاما مزعجة وكثيرا من الأعراض الأخرى التي تُظْهِر اصابتها بمرض روحي ولكنها كانت تستبعد هذا الأمر وتظنه عضوي.. فنصحتها بزيت الحلتيت -لغاية في نفسي- أمرتها أن تقرأ عليه سورة الصافات مع النفث في الزيت كل اربع او خمس ايات ثم تدّهن به ليلا عن النوم..

اتصلت بي هذه الأم اليوم صباحا بعد، يومين او ثلاث وقالت لي مندهشة لقد فعلت ماأمرتني به ولكن حدث معي شيئ عجيب فبمجرد اني دهنت كل بدني بالزيت احسست بتنمل عجيب في كامل البدن ثم انحصر في الساقين نزولا الى اصابع الرجلين وقد أحسست ولم أرى شيئا وانما هو مجرد احساس أن فأرين أو شيأين اثنين لكن وقع في نفسي لحظتها انهما فأرين خرجا وفرَّا من جسمي..

قالت اليوم أحس بنشاط عجيب وراحة في نفسي لم أعهدها منذ مدة طويله وثقل عانيت منه سنين في الساقين قد زال عني لكن هناك حرارة احسها تخرج بين حين وحين ..

فلله الحمد اولا واخرا

ملاحظة لاانصح الحامل باستعمال زيت الحلتيت ولا ان يُسْتَعملَ بحضور امرأة حامل او يُشَكُ في انها حامل لامكانية اسقاط الجنين.

كتبه أبو عثمان محمد

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي أستاذ و خطيب..وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق