أرشيف الحركة الوطنيةأسرار الحضارات و تاريخ المدنالحامة تاريخها وآثارها وأحداثها وأبطالهاغير مصنف

بين لعطر و الطاهر لسود : العقل و الساعد

بين لعطر و الطاهر لسودالعقل و الساعد رحمهما الله و أسكنهما فسيح جناتهتم ايقاف الحاج محمد الأعطر عام 1944 ويتحدث عن ذلك فيقول “هزوني للحبس والطاهر لسود على علم -كان الطاهر لسود جليسه اثناء تسجيل الحوار لذلك قال أن الطاهر لسود على علم- وفي قازرنة سيدي بولبابة جاني الطاهر وبكى قلتله اسمع هذا موش وقت بكي.. لاتِبْكي عليَّ ولانِبْكي عليك انا من توَّه أنساني وكاني قعدت حي موش مْرَوِحْلَك وكان قدر ربي تو يطبق عليّ فرد مرة، من توّه عمل على روحك”.وكان إذنا ضمنيا من الحاح الأعطر للطاهر الأسود للخروح والثورة -نقول هذا لأن هناك أحداثا أخرى وكواليس مهدت للثورة ومنها حضور وفد الحزب من تونس للحاج يترأسهم عبد السلام القصيبي مع مطبعة حجرية وأوراق من الحزب وطلبوا من الحاج الاعطر أن يأمر بالثورة في بني يزيد لكن الحاج كان له رأي آخر وهو التريّث خصوصا مع غياب الدعم المالي والسلاح -وهذه فيها تفاصيل كثيرة ذكرها الحاج رحمه الله بتفاصيلها في تسجيل له وذكر معها مادار بينه وبين المرازيق وبعض الخيانات لتبرز حنكته وخبرته في ادارة الأمور و الحفاظ على الحامة وتجنيبها ابادة بوضعها في فوهة المدفع بلا دراسة وأخذ الاحتياطات..بدأ الخلاف فيما بعد بين الطاهر ولعطر في وجهات النظر فرقت بين البطلين.. بعد الاستقلال الديوان السياسي يتدخل و يرسل وفدا للحامة للمصالحة بينهما في احتفال كبير شهدته الحامة.

الحاج محمد الأعطر
الطاهر الأسود
الوسوم

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي أستاذ و خطيب..وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق