أرشيف الحركة الوطنيةأسرار الحضارات و تاريخ المدنالحامة تاريخها وآثارها وأحداثها وأبطالها

بوابة الرجال .. بين أحمد لعطر والطاهر لسود

الحامة الولّادة.. مصنعُ رجال لكن للأسف ضيّعها أبناؤها بتصنيفات واهية ; قومية على اسلامية على بورقيبية على يوسفية على بِلديّهْ و عربْ.. حصرنا النضال في أربعة أو خمسة أفراد (وهم أبطال بلا شك و شأنهم كبير ولاجدال في هذا ).. و غيّبنا أبطالا وأفذاذا بإرث ونضالات تجعلُ من الحامة بوابة النضال الوطني والاقليمي ومفخرة بحق. وقع التلاعب بتاريخ الحامة فنُسب النضال لغير أهله و وزّعت تركةُ الأبطال “بحق” من مشاهد و وقائع وحقائق عليهم.. و طُمس من تاريخ الحامة النضالي ما يغيّر و يعدّل و يكذّب ويصحّح ويقرّر… في تاريخنا الوطني أصبحنا في زمن تُوزّع فيه شهادة النضال والمقامة على من لايستحقها من طرف جمعيات تصدّرت “بزعمها” هذا المشهد!!

فها نحنُ فمن أنتم!! حديثي اليوم عن المناضل #أحمد_الاعطر_الحازمي_الحامي وهو الشقيق الأكبر للمناضل محمد الأعطر: المناضل #أحمد_الأعطر كان ينشطُ في العاصمة مع المنجي سليم والحبيب ثامر والباهي الادغم وعلالة البلهوان والحبيب بورقيبة وغيرهم من الزعماء.. فكان زعيما من الزعماء و مؤثّرا فاعلا وصاحب قرار, وهذا مكّنه من ربط الصلة بين قادة الحزب وقادة المقاومة في الحامة أمثال شقيقه محمد الاعطر و ساسي الأسود و الطاهر الأسود. واليكم هذه الواقعة بين أحمد لعطر والطاهر الأسود يجهلها الكثير: لما طلب بورقيبة من المقاومة تسليم الأسلحة بعد الإتفاق مع فرنسا رفض الطاهر الأسود تسليم سلاحه والنزول من الجبل فأرسل له الحزب أربعة مرات وفودا تطلبُ منه إلقاء السلاح والنزول من الجبل فكان القائد الطاهر يطلق عليهم النار في كل مرة ويقتلهم اعتقادا منه بأنها مكيدة وفخ لقتله. وقال لهم لا أستثيق احدا إلا شخصا واحدا وهو أحمد الاعطر وفعلا اضطر الحزب إلى إرسال أحمد الأعطر الذي صعد للجبل وقام باقناعه وبالقاء السلاح والنزول من الجبل. نعم هي الحامة وما يعرف قدر الرجال الا الرجال.

الوسوم

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي باحثٌ في علم الرُقى والجان ومعالج وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع المندثرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق