أسرار الحضارات و تاريخ المدن

اليأس من الكنوز

موضوع اليأس من الكنوز … يماثل اليأس من الغايات الكبرى
قال الشاعر :
لأستسهلن الصعب أو أدرك المنى … فمآنقادت الآمال إلا لراغب
لعلكم عانيتم من سخرية بعض أهلكم أو أقاربكم لما علموا برغبتكم هذه
وتمنى كل واحد منكم ان يجد ولو قليلا ليثبت لهم انه لم يكن يطارد الوهم او خيط دخان
ولكنه جرب وفشل
او لعلكم تشعرون بثقل ارجلكم عندما تقصدون مكانا وتعودون مع الفجر خائبين
او لعل بعضكم شعر باحباط شديد وهو يستخرج جرة كاملة بين طيات القرون … أفرغ من فؤاد أم موسى
او لعل بعضكم زاد حنقه ممن يعرف انهم خانوه او تجاهلوه او همشوه من جماعته
تلك هي التحديات الجسام
ولكن الم تقفوا لتعيدوا المسار من جديد
فهلا حاسبتم انفسكم على مكامن الفشل ام تستعيدونها كل مرة
هل هذه الاخطاء لا تصلح
هل يتحقق النجاح دون تنبه الى التصويب والاصلاح وتغيير النهج المسدود
كلام يستبطن النفس فما الحل !!!
احب ان ابين المقصود بالجهد والتعب
فان كان الركض وراء الاشارات في البراري والجبال واشغال التفكير والجهد العضلي في عملية البحث وترك واهمال عملك الذي تقتات منه انت وعيالك فهنا انا اؤيدكم بانه غلط كبير

لكني احب هنا ان انوه لكم اخوتي بان علم الدفائن بالنسبة لي علمني اشياء كثيره وحببني الى امور كنت لا اهتم فيها وهي بحد ذاتها اكبر كنز لدي و من أهمها 
أن النافع والضار هو الله والرزاق والمانع هو الله وانه لو كان لك رزق في الصين قد كتبه الله لك لاخذته

ثانيا علمني البحث عن الدفائن الصبر وقوة التحمل وعدم الخمول وعمل تنشيط للعقل والجسد
علمني البحث عن الدفائن الاهتمام بالجغرافيا الطبيعيه ودراسة طبيعة الارض كذلك

علمني البحث عن الدفائن الاهتمام بالتاريخ وخاصة تاريخ الحضارات وعادات الناس فيها
علمني ايضا الاسلوب العلمي في البحث وما تم اكتشافه في هذا المضمار وطرق الكشف والكثير من تجارب الاخوة العلميه والعمليه الجديده علي ولم اكن اسمع بها
علمني البحث عن الدفائن الكشف عن معادن الناس من صالحين وسيئين لانه في مثل صيني يقول على ما اعتقد ” عند الذهب يمتحن الرجال”
بالاضافه للكثير مما تعلمته وما زلت اتعلمه وهذا بحد ذاته الكنز الكبير والكنز الاكبر هو ان اتمسك بشرع الله واضل على يقين بان الله هو الحامي والمعطي سبحانه وتعالى
اذكر اني سافرت الى منطقة في البلاد منذ نحو 20 يوما ووجدت بعض الاخوة 
يطلعون على ما يكتب هنا و في موقع المعين
لم يصدقوا انني (…) وهذا ٱسم للمجموعة طبعا و لموقع المعين
وجلست اشرب الشاي معهم وهم يتحدثون عن الاشارات وان اسالهم عن القمح 
والصابة والاحوال وعن كبار السن وتاريخ النضال الوطني لدحر الاستعمار 
ولما لاحظت انهم تحيروا 
قلت لهم انا احب ان اعرف الرجال الرجال 
الاشارات تاتي بعد … اذا عرفت رجالا قد ابقى معهم عاما كاملا وقد بقيت 
اكثر من شهرين فيما مضى في مكان لا اريد ان اذكر قصته ولكم ان تعرفوها 
استنباطا

المهم هو ان نعرف العلم و الاخلاق ونربط جسور الثقة والصدق لان الامر ليس سهلا … ليس سهلا بالمرة 
اتكلم عن تجربة تمتد لسنين عديدة ورحلة طوووووووووووووووويلة رايت فيها ما تعجز الكتب عن حمله
لذا ترونني جادا 
قال احد نوابغ الامة
الامة الجادة لا تعرف الهزل فان عرفته فكما يعرف المسافر الراحة او المحارب الهدنة .
و الله الهادي و الموفق

حمزة الماجري

أكاديمي ... و باحث في الحضارات القديمه مشرف و مختص في قسم أسرار الحضارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق