أسرار الحضارات و تاريخ المدنالأرصاد والموانع وكيفية التعامل معها

المفتاح الثاقب لقفل الكنوز والعجائب – أبو عثمان الفاروق التونسي -الجزء 5- (يتبع)

الجزء الخامس

ونتحدث فيه عن الموجودات.. الاشياء التي يمكن ان تجدها

فهل الامر مقصور على الذهب فقط هل الكميات محدودة.. هل هناك دفائن خيالية لاتستوعبها العقول هل هناك مدفونات روحانية حكمية

والكثير من الاسئلة سأجيب عليها من خلال نماذج

فاستوعب ولاتستغرب

من الدفائن واتحدث هنا عن دفائن المغرب العربي كمثال

-اضرب لك مثلا في مكان واحد تجد ثلاثة نحايس جمع نحاسة وهي قدر كبير معروف في بلادنا واحدة فيها تقليد وخلخال يعني حلي بنت

ونحاسة مملوءة للنصف وفيها قنديل

والنحاسة الثالثة مملوءة للفم ذهبا

-عرمة من الذهب وكوز زيت ذرة وقنديل

-ثلاث قلال جمع قلة ذهبا الاولى ذهب والثانية فضة والثالثة معدنا

-اربع اكداس ذهبا وفضة

-زوز اكداس احدهما ذهب والاخر فضة وبين الاكداس صندوق من السبعة معادن فيه تراب احمر وتجد طاقة وفيها مصباح فاذا اردت اشعل القنديل في الموضع المتهوم يظهر لك الكنز

-زير من الذهب

-اربع درجات مرصعين بالياقوت الاحمر

-خابية من الذهب عشاري/ثلاثة خوابي ذهب

-قواديس ذهب

-فكرون من الفخار مملوء ذهبا

-برمة ذهب

-ثلاثة اكداس ذهب وفضة وجوهر

-خابية صبغة

-داموس فيه ثلاثة غرف غرفة ذهب وغرفة فضة وغرفة سيوف ودروع ورماح وهو مال ملك نصراني

-داموس مملوء كله ذهب وفضة

-صهريج من الذهب

-ثلاثة صناديق ذهب

-خابية فيها مايغني المسلمين وفي فمها ثلاثة ياقوتات وتحتها برمه فيها عقد الكنوز ومصباح من الذهب يشعل بغير زيت وهو يفتح كل كنز وضع عليه

-ذهب مصنوع

-صندوق من صبغه الذهب ومن صبغه الفضة النصف احمر والنصف ابيض

-ثلاثة برم واحدة ذهبا والثانية فضة والثالثة جوهر وعلى رأسها بيضة كسرها تجدها مليانة من رزق الله

-ثلاثة خوابي وعلى افواههم قنطار من الحديد

-صندوق فيه سيف من الذهب مع ويبة ونصف سلطاني

–اربعة اقفز -قفيز-سلطاني عشاري

-ساقية من الزاوق وهو الزئبق.. مع مال ترفع منه ماتشاء وسوار من الذهب

-خمسة قناطر من الذهب والباقي حمل ياقوت

-كرسي من الذهب والفضة

-اربع حمول ذهب ومصباح اذا اشعلته بزيت الذرو في المكان المتهوم ظهر لك الكنز

-مال كثير ارفع منه ماشئت مع ارنب مصنوع من الذهب

-اثني وعشرون خابية مقرنين بسلاسل ذهب انقل منه ماشئت وهو لملك نصراني

هذه بعض النماذج ويمكن ان نستفيد منها اشياء

اولا هناك دفائن لاتستوعبها العقول بل وان فتحت لك لن تستطيع حملها الا على مراحل ويكفيك ان يوصف بعضها بانه يكفي كل المسلمين فتخيل

ثانيا هناك صبغة للذهب واخرى للفضة ولكثير من المعادن بمعنى انك لو وضعتها على حديد او اي معدن ويمكن حتى غير المعادن كالحجر تحولت ذهبا وبالمثل لو اردت فضة.. وهذا يحيلنا الى تركيبات كيميائية تحدث عنها بعض العلماء قديما وتاه البعض حاضرا بحثا عنها ولعل الله ييسر لي في وقت لاحق ان اكشف بعض جوانبها على الاقل ماتوصلت اليه من خلال بعض الاستقراءات.

كما يجعلنا لانستغرب هذه الكميات الكبيرة من الذهب والاموال.. فنحن في وقتنا المعاصر الحَدِيثِ هناك في اوروبا متخصصون ولديهم كل الاجهزة الخاصة بالبحث والتنقيب ويعملون الشهور ولايتحصلون الا على نَزْر قليل.. فكيف بالقدامى وأي شيئ استعملوه انا ارجح نظرية الصناعة صناعه الذهب والجواهر وعندي مايثبت نورده في حديث اخر

يبقى ان اشير الى قصة قارون وامواله وكنوزه وللحديث بقية

ملاحظة اخرى هناك دفائن روحانية فمامعنى مثلا عقد كنوز وقنديل يشتعل بلا زيت او قنديل يضاف اليه زيت ويوضع على المكان المتهوم فيخرج او ينفتح !!؟

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي باحثٌ في علم الرُقى والجان ومعالج وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع المندثرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق