أسرار الحضارات و تاريخ المدنالأرصاد والموانع وكيفية التعامل معهاتقييدات وخرائط

المفتاح الثاقب لقفل الكنوز والعجائب – أبو عثمان الفاروق التونسي -الجزء 3- (يتبع)

طيب انتهينا في الجزئين الأوّلين من المفتاح الثاقب لقفل الكنوز والعجائب من الناحية الشرعية.. تناولنا من خلالها معنى الكنز اوالركاز  ايضا الأثر الدال على الكنز جواز البحث عن الكنوز جواز حفر قبر الكافر لاستخراج كنز كيف نتعامل مع الكنز ماالذي يجوز وماالذي لايجوز وغيرها من اللطائف..
الان نتناول بعض الأمثلة أمثلة تخص بعض انواع الموجودات او المحتوايات
وأمثلة تخص طرقا لفك الرصد “المطلوبات”
وامثلة خاصة ببعض انواع هذه الارصاد و ايضا فيه الحديث عن الذبح كمطلوب في بعضها.
ونترك خلال الاجزاء المواليه مثالا لفك موانع الماءوالغدران والتفريق بين الموانع الميكانيكية والروحانية
وأمثلة تخص بعض انواع الرصد او حراس الكنوز
طريقة تحديد الكنز الشرعيه وطريقة فك الرصد
وساذكرها لكن يمكن ان لااحافظ على الترتيب سأتكلم حسب ماأراه مناسبا
—————————————————————–
أمثلة خاصة بطرق فك الرصد ويمكن أن أعبر عليه بالمطلوبات
فمنها -وانا أنقل هنا فهذا بحث من خلال دراسة تقييدات ومخطوطات قديمة ولاأشرع هنا بل أنقل من باب العلم بالشئ-
بعض الاماكن يطلب منك؛
-اذبح عليها فرخ حمام وانت تبخر بعلك الدوم
-بخر بزهم النعام وريشه مقصص بالمقص الرقيق معجون بذلك الزهم
-بخر  من زهم النعام المعجون بالريش والتابل ونخالة الشعير واقرا سورة الجن ينصرف عنك
-اذبح قطوس بلغة التونسية -قط-اسود
-بخر بالكافوروالسند الاحمر عزم بسورة الواقعه
-تبخر كل درجه بشحم الماعز
-اذبح عليها طير الليل
-عزم عليها باليقطين -سورة الصافات-والبخور شعر قطوس أسود ولاتنسى حق الله
-وانت تقرأ البسمله وسورة الاخلاص داخل وخارج حتى تقضي حاجتك
-عزم عليه باية الكرسي فانه ينصرف عنك
-وانت تبخر بالجاوي والتابل وانت تقرأ سورة الجن
-اذبح عليه قطوس وبخر بالحلتيت والكبريت
-اذبح ديك احمر
-بخر بالزعفران
-لاوكيل ولامانع
-اذبح فرخ حمام ابيض وبخر بالعنبر والجاوي والمقله الزرقاء والعزيمة قل هو الله احد الف مرة
-البخور تفاح الجان والعزيمة دعوة السباسب واذبح جدي اكحل وانت تقرأ سورة الاخلاص مع الدعوة
اطلق عليه البخور وهو الجاوي واللبان ولسان العصفور المقله الزرقاء والمستكة
-ومنها ماتطلب عودا من شجرة تجدها على مدخل او غار او بئر والعمل يكون بذلك العود بعد كتابة بعض الطلاسم وحسب مايعترضك في الداخل من أهوال تشيب منها الرؤوس
وفيها ما يَتَطَلَب ربط حيوان معين في مسمار او وتد على الباب
والكثير من الاشياء لايسعني ان اذكرها كلها ..
الخلاصة من الدفائن ما يتطلب بخورا معينا وليس بالشاق او الغالي عكس مانسمع من بعضهم يطلب بخورا ثمنه الاف الدنانير
ومن الدفائن من يطلب الذبح
ومن الدفائن من يطلب قراءة سورة معينة او عزيمة محددة كدعوة السباسب او “دعوة الفاتحة الفريدة والمفقودة”-وسأخصص لها مقالا ٱخر في تسجيل او كتابة اخرى ان شاءالله-
ومنها ماتجمع بين قراءة سورة من القران وبخور وذبح
وانا اتعمد ذكر الامثلة لتعلم ايها الطالب مامدى عمق المسألة.
أوضح أكثر من خلال اشارات
الاشارة الاولى ان البخور غالبا مايكون ذا رائحة طيبة او بشيئ  معلوم بأنه يؤذي الجان ويبعدها يعني تنفر منه أثناء اطلاقه ومنها ماليس من جنس البخور اصلا كالتبخير بالزعفران او بشعر حيوان معين
الاشارة الثانية ان الذبح ليس المقصود به تقربا للجان كما تسمع وليس معناه ان تذبح ولاتسمي اسم الله عليه.. اذن  ان كنت ذابحا فسمّ الله
غير ذلك هناك ذبح لغير الله وهذا لايكون ابدا /
فالمقصود بالذبح كما وصل الينا من تدوينات بعض المشايخ وانا لااتحدث عن تدوينات من يزعمون الخوارق اليوم في بعض المواقع والصفحات وانما اتحدث من خلال تدوينات مخطوطة ترجع لقرن ونصف للوراء \قلت المقصود هو سلامة الابدان وتزكيتها من عيب منتظر وبراءتها من الشياطين خاصة وانت مقبل على امر يحسدك الشيطان عليه ويريد ان يباعدك عن رزق سيق اليك.. اي ان الذبح كالعقيقة للولدان يرجى منها سلامة البدن والروح.
ومايؤكد ذلك ان الذبح مقترن بالتسمية وبقراءة سورة معينة وتختم بلاتنسى حق الله او بأمر واضح بانفاق بعضها على فقراء المسلمين او بيوت الله بل اذكر لك عجيبة من الدفائن من وضعها اصحابها حبسا لمن يستحق من المسلمين وفيها ذبح وقراءة سورة معينة
الاشارة الثالثة الذبح او البخور مثل “الكود”او لنقل رقم سري لفتح باب الكنز او السماح باستخراجه يقع فيها توظيف حارس او اكثر ولايسمح لاي احد من اخذه الا بهذا “الكود” فهو قفل ولابد من مفتاح حتى يفتح..وحتى تتيقن اكثر ان المقصود ليس التقرب من هذا الحارس وانما رمز او اشارة  بينه وبين صاحب او الفائز بالكنز لذلك تجد من البخور مالايكون بخورا اصلا كحرق شعر حيوان معين فليس البخور احيانا لذاته وانما هو مفتاح فاق العلم الحديث فليس رقما الكترونيا سريا وليس بصمة انسية بصمة اصبع او كف او عين وانما مفتاح يفتح باستشعاره لرائحة معينة وقد يكون وَاضعه لم يتوفر له اثناء تأمين الدفين الا ذلك الشعر
بل أبعد من ذلك أذكر لك عجيبة ان البعض تقرأ عليه سورة معينة أو تبخر ببخور معين ينفتح لك الباب من غير عناء ٱليا لوحده مثل الخزنة تدخل لها رقما او ببصمة تنفتح ٱليا
وأضرب لك بعض الأمثلةمن خلال بعض التقييدات
-بخر بالكافوروالسند الاحمر عزم بسورة الواقعه فانه ينفتح لك باب عظيم
– تقرأ سورة الاخلاص مع الدعوة  وتعزم عليه ينفتح لك باب القصر
-تجد الباب اقرأ عليه اية الكرسي ينحل لك الباب
الاشارة الرابعة الذبح الذي لايذكر عليه اسم الله شرك وهو تقرب للارواح الخبيثة وفيها ذبح حيوانات او اطفال بخصائص معينة
كمن  عنده علامة معينة في يديه او في عينيه او في ظهره الى غير ذلك
فهذا الذبح فيه استحضار لارواح شيطانية وتلبية لرغباتها تكافؤ الباحث على كفره -وهل هناك كفر من ان تذبح لغير الله او ان تذبح نفسا ٱدمية-لاخراج الدفين .
الاشارة الخامسة أن هناك كنوز ليست مرصودة ففي هذه الحالة يقال لك لاوكيل ولامانع الا وجه الله ولاننسى حق الله

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي أستاذ و خطيب..وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق