أسرار الحضارات

حمام الترميل .. جهة قفصة

حمام الترميل .. جهة قفصة

هذا الحمام المعدني مشهور بالجريد وهو واقع غربي قفصة يلصق صور قصبتها وبناؤه روماني ينزل اليه بدرج عتيقة من نوع بنائه وبداخله غرفات للاستحمام مقامة على أقواس تظلها قباب مريعه الشكل يسامت بعضها بعضا لاتزيد مساحتها عن المتر المربع وبمنتهى المدخل تجاه الداخل بيت كبير للعموم وبوسط جميعها حياض صغيرة يفور منها الماء الساخن حتى يطفو على سطح الأرض فيجتمع مع بعضه وينحدر من هناك مع قناة لسقي الأجنة

وماء هذا الحمام حارة حرارة لطيفة وله عذوبة تامة عندما يأخذ حقه في التبريد وتحصل منه شاهية الأكل وسرعة الهضم بشهادة ثقات الناس

كما أنه يحدث انحرافا قويا في البدن في بادئ الامر ثم يؤول بالنفع الجزيل على صاحبه.

ويلزم كيفية خاصة لتبريد هذا الماء اذا قصدت شربه  فيعلق في القرب بعيدا عن الهوى الحار نحو يوم .

ويأثران بمائه كمية حسنة من حامض المنيزيي يؤيد ذلك تأثيراته الفعالة المشار اليها أعلاه.

ويعيش في هذا الماء نوع من الحيتان لاتتجاوز الواحدة طول الاصبع مختلفة الألوان  مابين أخضر ورملي وغيرهما كما يوجد به أيضا حنش الماء المعروف

وهذا الحمام تتقاطر عليه أفواج الرجال والنساء من جهات الجريد وما والاها من البوادي ولكل من الرجال والنساء وقت مخصوص ومياهه نافعة لبعض الأمراض وعلى الأخص الدمل وغيرها

جمعه ونقله من مخطوطه الأصلي بالتصرف أبو عثمان محمد بن عثمان عسيلي

اظهر المزيد

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي باحثٌ في علم الرُقى والجان ومعالج وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع المندثرة مختص كذلك في الحجامة والإبر الصينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق