المس والصرع

ليس كل ما يكون من الصرع مس من الجن

السؤال

عندي الوالدة تقول إنها يسكنها جني لكن هذا الجني لا يلتصق بها طول العام إنما يظهر في فترات من العام ويختفي هل هذا جني صحيح أم هلوسة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: 

فالمس بالجن منه ما هو حقائق ومنه ما هو أوهام عند كثير من الناس الآن، وأهل السنة مجمعون على إمكانية تلبس الجني ببدن الإنسي، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: وجود الجن ثابت بكتاب الله وسنة رسوله واتفاق سلف الأمة وأئمتها، وكذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة… – إلى أن قال رحمه الله: – وليس في أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني في بدن المصروع، ومن أنكر ذلك وادعى أن الشرع يكذب ذلك فقد كذب على الشرع، وليس في الأدلة الشرعية ما ينفي ذلك. 

لكن ليس معنى ذلك أن كل ما يكون من الصرع هو مس من الجن، لأن الصرع قد يكون له أسباب عضوية، فلا يُجزَم بأنه من فعل الجن، وسواء أكان هذا الذي بها من الجن أو مرضا عضويا فإن الرقية الشرعية ممن هو معروف باستعمال الرقية الشرعية مع استقامة حاله وبعده عن الشعوذة والخرافات تنفع من هذا كله، وقد يكون سببا لشفائها مما تشكو منه.

مع مراجعة طبيب متخصص في مثل هذه الحالات لمعرفة هل هناك أسباب عضوية موجودة في حالتها أم لا، ونسأل الله لها الشفاء والعافية.

والله أعلم.

منقول عن فتاوى اسلام ويب

اظهر المزيد

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي باحثٌ في علم الرُقى والجان ومعالج وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع المندثرة مختص كذلك في الحجامة والإبر الصينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق