أسرار الحضارات

كنوز جبل بوهدمة المخفيّة

يتحدثُ المؤرخ الكبير الشيخ محمد النيفر عن افريقية فيقول “”وبها معادن الذهب والفضة والحديد والرصاص وغيرها وتلقيتُ من الثقات ان جبل بوهدمة بوطن الأعراض تُوجد به معادن سبعة وهي الذهب والفضة والحديد والرصاص والكحل والتوتيا والقصدير ولم تكن هذه المعادن بمجهولة بين أهل القطر ولكن لما كانت الشريعة المطهرة جعلت المعادن من حقوق بيت المال والنظر فيها للقائم بتدبير مصالح الرعية وهو الأمير في اقطاعِها على خراج أو بدونه حسب المصلحة وكان من رأي أمرائنا المتأخرين ابقاؤها تحت الخفاء حتى لايطمع في القطر طامع فبقيت مهملة ولقد بلغني من ثقة ان الوزير صاحب الطابع يوسف خوجة اكتشف معدن ذهب بالجهة الغربية وكان داخل مغارة ووجد بها مغارف وآلات تصفية عتيقة شاهدة باستخدامه في غابر الأزمان فاستخرج منه الذهب ولما بلغ خبره الأمير حمودة باشا تغيّظ وأمر سد المغارة وتعفية أثرها وحدث أن الأمير المذكور كان يوما بمجلس حكمه فدخل رجل عليه من قطاع حجر الصوان وبيده حجر من نوع الماس وجدها في غضون حجارة الصوان عند القطع أراد أن يتقرّب بها اليه فانتهره الأمير قائلا ليس ببلادنا الا القمح والشعير والزيت ولم يأخذها منه فلما خرج أرسل اليه بعض أعيان الحاضرين واشتراها منه وأرسل بها الى أوروبا لصقلها ولما أرجعت اليه بعد أن بذل له فيها مال له بال اطلع الامير عليها فاعتذر بخوف الالتفات الى القطر.
بافريقية من أنواع المرمر والرخام و..  وببحر طبرقة المرجان الذي لانظير له.
توضيحات وضَعتُها (أبوعثمان محمد):
-المعادن السبعة المذكورة هي الروح “الخام” وقد تجد (ضمن اثار الحضارات الغابرة) من الكنوز صناديقا من هذه المعادن السبعة على حالها وتعرف عند بعض العارفين قديما أيضا بالصبغة.
– من المعادن السبعة المذكورة التوتا (حتى يعرف قيمتها التي يجهلها هذا العالم الحديث) وهي تعادل الذهب قيمةً رغم انك تجدها في المحلات بثمن بخس حيث استخدمت في صناعه الذهب فيُمكِن تحويلها لذهب باضافه نسبة ضئيله من الذهب (وفق معادلة معيّنة يلهثُ أباطرة العالم الحديث وراء كشفها)
– جبل بوهدمة جبل بُوهِدْمَة جبل يقع بوسط شرقي الجمهورية التونسية، شمال شرقي مدينة قفصة وجنوب غربي مدينة المكناسي. يبلغ ارتفاعه 790 م.
– وطن الأعراض هو الجنوب الشرقي للبلاد التونسية
-وليّ الأمر هو المخوّل الوحيد في استخراجها (اقطاعها)
-جبل بوهدمة (ضمن محمية وطنية /الرقابة)
-خوف الأمراء والحكام من كشف هذه الكنوز حتى لاتكون البلاد مطمعا للآخرين
-يوسف خوجة (راجعوا سيرته ففيها الكثير من الخفايا والأحداث.. أدخل اسمه في قوقل)
-حمودة باشا(أدخل اسمه في قوقل)
– أوربا على علم بهذه الثروات (ألماس ومعادن)
– “ليس ببلادنا الا القمح والشعير والزيت” سياسة قديمة انتهجها الامراء والبايات خوفا على البلاد وانتهجها حكام العصر الحديث تغطية على الجرائم الاستنزافية لخيرات بلادنا من الخارج أولا والداخل ثانيا.
– خيرات بلادي…في يد الصادقين العارفين تستطيع انتشال بلادنا نن الفقر والتبعية.
  🖋️ محمد عسيلي |  Assili Med
👈 الموقع الرسمي : المعين moueen.com
👈الايميل : abouothmenassili@gmail.com
👈الصفحة الرسمية :محمد عسيلي |  Assili Med
👈قناة اليوتيوب : https://www.youtube.com/channel/UC1xAI9vR6AX8J8o6x3o_vbw
👈المزيد من المواضيع الحصرية والشيّقة والتي تخص الرقية الشرعية والطب القديم وأسرار الحضارات والصنائع المندثرة تجدونها حصريا على موقعنا وعلى القناة.. يسعدنا متابعتكم والمشاركة في نشر مقالاتنا.

اظهر المزيد

محمد بن عثمان عسيلي

          🖋️   الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي باحثٌ في علم الرُقى والجان ومعالج وصاحب أبحاث في الطب البديل والتاريخ القديم وعلوم الصنائع المندثرة مختص كذلك في الحجامة والإبر الصينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق