الأستاذ محمد بن عثمان عسيلي

محمد بن عثمان عسيلي (أبو عثمان الفاروق التونسي) – أستاذ وامام خطيب لدي 12 سنة (منذ عام 2006) في الخطابة والامامة – راقي شرعي وباحث متخصص في مجال الرقية وعالم الجان لي الكثير من المواضيع والكتابات المنشورة في بعض المنتديات والصفحات خلاصة تجارب وأبحاث ..

كما لي الكثير من الردود على أهل الابتداع في الرقية محفوظة في نصوص منشورة على شبكة التواصل الاجتماعي وتسجيلات مرفوعة على قناتنا في اليوتيوب.

– معالج خبير بعلم الأعراض مجتهد في تطوير الرقية حتى أنها أصبحت عندي كشفية شبيهة بالعيادة الطبية منهجي وطريقة عملي في الرقية باختصار : المريض عندي يسجل موعدا عن طريق الهاتف أو الحضور المباشر حيث تعمل السكرتيرة على ضبط موعد له ثم عندما يحين موعده يجد مذكرة يقوم بتعميرها ومن خلالها غالبا أستطيع تحديد الداء ونوع الاصابة وهل هي فردية أم متعدية للعائلة بل ونوع الاصابة ونوع السحر وهل هناك أكثر من سحر وهكذا ثم أرقيه مركزا على ماتوصلت اليه فكانت النتائج ولله الحمد في الغالب محمودة كما لا أخير أن أرقي أكثر من جلسة للمصاب الا مع بعض الاصابات المتطورة جدا ..
أرقي وأعطي برنامجا لمدة 21 يوما وأحيانا لمدة 40 يوما على أن يلتزم المبتلى بالبرنامج وبتسجيل الملاحظات التي أطلبها منه يوما بيوم أثناء تطبيق البرنامج العلاجي بعدها يتصل بي فان وجدته يحتاج لجلسة ثانية والا فلا داعي لذلك ولو كانت عنده بقايا أعراض أخرى ..أحاول أن أزرع في المبتلى الثقة في الله وأن أعمل على تقوية الجانب الايماني والنفسي له ..
أدعو المبتلى أن يستشعر بأن العارض حبيسه يعني كالعصفور في القفص ولذلك يستطيع أن يعذبه وأن يسيطر عليه وليس العكس ..
أعتمد خلال فترة العلاج على ترميم البدن وتصدعاته فكنت دائما أقول جسم ضعيف متصدع لن يقوى على هزيمة العارض ولا أن يرد ضرباته الموجعة لذلك كنت أركز على الاتلافات التي أحدثها العارض فأقوم من خلال بعض الخلطات والمكملات الغذائية بترميمها وتحيين عمل وظائف الجسم الرئيسية.

– خبير أعشاب ومتخصص في الطب القديم واعداد الخلاطات الطبية أسلك في ذلك مسلك القدامى في الطب من خلال خلطات حصرية درستها بامعان وبحثت فيها وجربتها.

– ملم ببعض الصناعات القديمة المندثرة سلكت في معظمها التجربة وقد تأثرت في ذلك بجابر بن حيان وأنا اليوم بصدد تطوير بعض التجارب وكشف بعض الأسرار ان يسر الله ذلك.

– باحث في أسرار الحضارات وعلم التقييد لدي بحوثات منشورة منذ سنين في الكثير من المواقع العالمية الأخرى يعرفها المطلعون على هذه الأسرار.

– خبير في صنع لوحات الفسيفساء الرخامية – صاحب مجموعات شعرية وقصصية ونصوص مسرحية هادفة تعني بقيمة الانسان حازت المراتب الأولى منذ سن مبكرة ومنها ميدالية جامعة الدول العربية للنشء المبدع والمتفوق .

الخلاصة أنا هذا الخليط أكتب في كل شيء وأصنف في كل شيئ بعلم وادراك وفهم فلله الفضل والمنة .

 

إغلاق